Loading...
قصة الفيلم

فى عام١٩٤٣بدأت الحرب العالمية الثانية تتحول ضد الألمان الذين حاولوا ان يحيدوا تركيا أو يضموها الى المحور،تم التحكم فى بحر ايجه بمدفعين عملاقين داخل جبل عال بجزيرة نافارون ومحمولان على اسانسير يطلقان القذائف ثم يختفيان بالداخل، وقد فشلت قوات الحلفاء الجوية فى القضاء عليهما. ونتيجة لهذا الحصار تم حصار ٢٠٠٠ جندى بريطانى فى جزيرة كيروس المجاورة ويجب إجلاءهم،والطريق الوحيد عبر بحر إيجه المتحكم فيه المدفعين ولذلك يجب تفجيره من الداخل قبل عبورالمدمرات التى تحمل الجنود بعد خمسة ايام.تم تكليف فريق من قوات الكوماندوز البريطانيين مكون من الضابط مالورى(جريجورى بيك)والفدائيين اندريا(انتونى كوين)باباديموس (جيمس دارين)وبراون(ستانلى باكر)وخبير المفرقعات ميلر(ديفيد نيفين) وفرانكلين (انتونى كوالى)قائد المجموعة. وتم إنزالهم بحرا على جزيرة نافارون حيث صعدوا جبلا لمسافة ٤٠٠ قدم حيث أصيب القائد فرانكلين إصابة بالغة فتولى مالورى مهمة القيادة،وفى الجزيرة انضم لهم من أفراد المقاومة اليونانية ماريا(إيرين باباس)وأنا (جيا سكالا)ليدلونهم على الطريق،وتعقبهم الألمان فى كل مكان يذهبون إليه وقد تم القبض عليهم ولكنهم تمكنوا من التخلص من اسر الألمان لهم وارتدوا ملابسهم،ثم اكتشف ميلر ان المتفجرات قد تم تخريبها،وبالبحث اكتشفوا أن أنا خائنة كانت تدل الألمان عليهم،فقامت ماريا بقتلها. وقد تم تكليف المقاومة اليونانية بقيادة باباديموس واندريا بإثارة القلاقل حتى يبعدوا أنظار الألمان عن مكان المدفعين،كما تم تكليف براون وماريا بسرقة زورق ليهربوا فيه عقب انتهاء المهمة،وتمكن مالورى ومعه خبير المفرقعات ميلر من الدخول لمكان المدفعين وتلغيمهم،ثم القفز بالماء ليركبوا الزورق مع ماريا ولحق بهم أندريا بينما مات براون وباباديموس،وتم تفجير المكان والقضاء على المدفعين،وعبرت المدمرات البريطانية وعليها الجنود البريطانيين،وتولى الألمان الانتقام لتدمير المدفعين من اهالى الجزيرة بحرق منازلهم.

تاريخ الاصدار
22 يونيو 1961
المدة الزمنية
158 دقيقة
الخصوصية
N/A
التقييم
7.6
جودة الفيلم
BluRay
لسنة
1961
IMDB


Loading...