Loading...
قصة الفيلم

فى بلدة صغيرة بميتشجان يعيش المحامى بول بيجلر(James Stewart) بعد ان خسر معركته الانتخابية لإعادة انتخابه كمدعى عام،ويقضى معظم وقته فى الصيد،والعزف على البيانو،وسماع موسيقى الجاز،والتسكع مع زميله ورفيقه فى الشراب بارنيل مكارثى(Arthur O'Connell)وسكرتيرته مايدا روتليدج(Eve Arden). وفى صباح احد الايام جاءته لورا مانيون (Lee Remick)لتبلغه ان زوجها الملازم فريدريك مانيون(Ben Gazzara) قد قبض عليه لإتهامه بقتل النادل بارنى كويل،وانه معترف بجريمته،وذلك لأن القتيل قد ضربها واغتصبها. طلب بول بيجلر من مانيون ان يدعى أنه لايتذكر تفاصيل ماحدث،حتى يتمكن من إثبات اصابته بجنون مؤقت إثناء ارتكاب عملية القتل بسبب عملية الاغتصاب. ولكن القضية لم تسير كما رسم لها بول بيجلر،وذلك لأن المدعى المحلى(Brooks West)يدعمه مدعى رفيع المستوى من المدينة(George C. Scott)أثبتا ان لورا كانت على خلاف مع زوجها وانها كانت تصادق الكثير من الرجال،ويحتمل انها مارست الجنس مع احدهم وادعت إغتصابها،كما شكك الطبيب فى احتمال اغتصاب لورا، وكذلك الطبيب النفسى شكك فى احتمال إصابة القاتل بجنون مؤقت،وتعقدت الأمور بعد ان اثبتت النيابة ان القتيل بارنى كويل كان له عشيقة تدعى مارى بلانت(Kathryn Grant). ولكن مكارثى اثبت انها ابنته غير الشرعية وليست عشيقته. ثم ظهر شاهد آخر فى صالح القاتل وهو نادل بنفس الحانة التى تمت بها الجريمة ويدعى ألفونس باكيت(Murray Hamilton)الذى شاهد عملية الاغتصاب وقتل زميله بارنى كويل. وفى اليوم التالى يذهب بول بيجلر ومكارثى لرؤية مانيون فى حديقة منزله،لأخذ بقية الاتعاب،فيجدونه قد غادر وترك ادلة تثبت انه قد أثقل فى الشراب،وأنه ضرب زوجته لورا قبل مغادرتها وثبت لهم ان لورا قد مارست الجنس مع بارنى كويل بمحض إرادتها ورغبتها وان مانيون قتله بدافع الغيرة. (Anatomy of a Murder)

تاريخ الاصدار
1 سبتمبر 1959
المدة الزمنية
160 دقيقة
الخصوصية
UNRATED
التقييم
8.1
جودة الفيلم
BluRay
لسنة
1959
IMDB


Loading...